المغرب يشارك كضيف شرف في الدورة الثانية لأسبوع الأنشطة التعدينية لغرب إفريقيا ما بين 28 و30 شتنبر الجاري بواغادوغو

تحتضن واغادوغو الدورة الثانية لأسبوع الأنشطة التعدينية لغرب إفريقيا، في الفترة ما بين 28 و30 شتنبر الجاري، بمشاركة المغرب كضيف شرف.
وتروم اللجنة المنظمة جعل هذه التظاهرة، فضاء لتعزيز الإمكانات الجيولوجية والمعدنية لبوركينافاسو لفائدة الشركاء والمستثمرين الوطنيين والدوليين.
وسيمثل المملكة في هذه التظاهرة، المنظمة تحت شعار “أي استراتيجيات لأفضل انخراط لقطاع التعدين في اقتصادات البلدان الأفريقية؟”، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح.
وكان الرباح قد صرح خلال مباحثات مع وزير المعادن والمقالع ببوركينا فاسو، أومارو إداني، في غشت الماضي، أن المغرب يعتزم المشاركة في هذا الحدث الهام من خلال حضور قوي، وعبر الوجود الفعال للقطاعين العام والخاص، من أجل تقديم التجربة المغربية وكذا اكتشاف مجالات أخرى للتعاون مع بوركينافاسو ودول أخرى مشاركة.
وأكد رئيس اللجنة، مابورلاي نومبري، خلال ندوة صحفية خصصت لتسليط الضوء عن الخطوط الرئيسية لهذا الموعد القاري، أن الدورة الثانية لأسبوع الأنشطة التعدينية لغرب إفريقيا، تسعى إلى ان تصبح فضاء للتبادل بين الفاعلين المباشرين وغير المباشرين في قطاع التعدين والمقالع من أجل تحقيق تنمية متكاملة ومستدامة لفائدة بوركينافاسو.
وتهدف هذه التظاهرة، التي تنظمها وزارة المعادن والمقالع ببوركينا فاسو، إلى الخروج بتوصيات من شأنها المساهمة في تحقيق التنمية المندمجة والمستدامة في قطاع التعدين ببوركينافاسو.
ويتضمن برنامج هذه الدورة، تنظيم العديد من المعارض والمؤتمرات فضلا عن زيارات لمواقع منجمية وسياحية.

ح/م

التعليقات مغلقة.