لاول مرة في المغرب: ” عملية زرع الكبد بالمركز الاستشفائي ابن رشد تكلل بنجاح”

أجرى المركز الاستشفائي ابن رشد بالدار البيضاء يوم الإثنين17 نونبر2014 عملية زرع للكبد لفائدة مريض يبلغ من العمر 32 سنة، كان يعاني من حالة تليف الكبد في المرحلة الأخيرة نتيجة مرض التهاب الكبد” الفيروسي ب “. وقد كانت عملية الزرع العلاج والأمل الوحيد المتبقى لأجل إنقاذ حياته .

وبفضل مجهودات الطاقم الطبي ، فإن المريض يتمتع حاليا بصحة جيدة، كما أن الكبد المزروع يعمل بشكل جيد و يؤدي وظائفه الحيوية طبيعيا، ومن المنتظر أن يغادر المريض المستشفى يومه الأربعاء 14 يناير 2015 ، وسيتم تتبع حالته الصحية بصفة دورية بالمصلحة المتخصصة بأمراض الكبد .

وتجدر الإشارة إلى أنه تم استشفاء المتبرع له بمصلحة الإنعاش الجراحي لمدة شهر بعد إجراء العملية، وبعد ذلك تم تحويله إلى مصلحة الجراحة ، كما استطاع الطاقم الطبي المعالج التغلب على كل المشاكل والاضطرابات الصحية التي تحدث عادة خلال الأسابيع الأولى بعد عمليات الزرع.

وقد أشرف على إنجاز هذه العملية الدقيقة والتي كللت بالنجاح طاقم طبي مغربي تابع للمركز الاستشفائي ابن رشد، بتعاون مع فريق طبي فرنسي تابع لمستشفى بوجون بباريس، وذلك بعد أن تم استئصال الكبد من شخص متوفى دماغيا.

و بهذه المناسبة تتقدم مديرية المركز الاستشفائي ابن رشد ، بخالص الشكر و بالغ الإمتنان الى عائلة الفقيد المتبرع ، الذي لولاه ، لما كان لهذه العملية ان تجرى ، كما تتقدم بتهانئها الحارة للطاقم الطبي المعالج الذي شارك، مشكورا، في إنجاح هذه العملية .

خ.ر

التعليقات مغلقة.