ميلود الشعبي يتساءل: “ما السر من وراء توريط “يينا هولدينغ” في ملف لا علاقة لها به؟!”

خرجت مجموعة “يينا هولدينغ” المملوكة للملياردير ميلود الشعبي، عن صمتها بعد الحكم الصادر من محكمة التحكيم الدولية بجنيف، والقاضي بأداء تعويض قيمته 30 مليون درهم، والذي أدى إلى بيع شركة “سنيب” عبر المزاد العلني يوم25 فبراير الجاري، حيث استنكرت المجموعة هذا الحكم ووصفته بـ”الجائر” وتساءلت المجموعة، في بلاغ صحافي ، صباح أمس الثلاثاء، حول السر وراء توريط “يينا هولدينغ” في ملف لا علاقة لها به، بحكم أنها لم توقع أية وثيقة تتعلق بالمشروع التنازع عليه مع الشركة الفرنسية Fives FCB ، مشيرة إلى أنه كان من المفروض أن يبقى الحكم مركزا فقط على الأطراف الموقعة على المشروع.

وعبرت المجموعة عن استنكارها الكبير للحكم القضائي، معتبرة أنه لا يستند إلى مبررات قانونية، وأنه لا يتلاءم مع القوانين المعمول بها داخل المغرب. وكان قطاع المال والأعمال في العاصمة الاقتصادية قد اهتز بعد قرار مجلس أخلاقيات القيم المنقولة في البورصة، الذي يعد بمثابة “دركي السوق” بتوقيف إدراج الشركة الوطنية للبيتروكيماويات )SNEP( فرع “يينا هولدينغ” في السوق المالية للبيضاء، بعد “مشاكل قانونية تعترض الشركة وشركتها الأم”.

حدث كم/عن “المساء”

 

التعليقات مغلقة.