اعتقال شابين سرقا سيارة “الطاهر شاكر”

أوقفت عناصر درك سيدي بنور، بتعاون مع درك سيدي إسماعيل، مساء أول أمس، بمنطقة سبت سايس بجماعة، شابين في عقدهما الثالث، كانا قد سرقا سيارة خفيفة من سائقها الذي يشتغل لدى برلماني حزب الأصالة والمعاصرة بسيدي بنور، الطاهر شاكر، تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وذلك بعد أن بلغ إلى علم عناصر الدرك أن هناك سيارة، تحمل نفس مواصفات السيارة المسروقة، تعرضت لحادثة سير بالقرب من سيدي اسماعيل. وحسب المعطيات التي حصلت عليها “المساء” من مصدر أمني مسؤول بسيدي بنور، فإن الشابين كانا قد ركبا إلى جانب السائق الذي نقلهما في إطار المساعدة بالقرب من محطة الحفلات بسيدي بنور في نفس الاتجاه الذي كان يسير فيه إلى منزله، بحسب رواية السائق، قبل أن يشهرا في وجهه سلاحا أبيض ووجها طعنات إلى وجهه، وسلباه مبلغا ماليا ولاذا بالفرار على متن السيارة الخاصة بالبرلماني.

وبعد تحديد مكان السيارة، تم التعرف على مستعمليها، اللذين تبين أنهما غيرا صفائح أرقامها للتمويه. وتم اعتقالهما ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضهما اليوم على أنظار المحكمة. إلى ذلك تناسلت مجموعة من الأخبار التي ذهبت إلى كون الأمر يتعلق بتصفية حسابات سياسية بين محسوبين على جهة أخرى، منافسة للبرلماني الطاهر شاكر، لكن هذه الأخبار تبقى مجرد تأويلات في انتظار استكمال التحقيق مع الشابين الموقوفين.

المساء

التعليقات مغلقة.