“المصطفى الرميد” لـ: “ادريس لشكر”: انا لا املك أي سهم في أي جريدة كيفما كان نوعها! واخلاقي لا تسمح لي بتسريب أي وثيقة! من ملف “عليوة” والتي لا توجد أصلا بديواني!

على اثر ما صرح به الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بان “المصطفى الرميد يملك اسهما في الشركة الملكة لجريدة (اخبار اليوم) التي يديرها الزميل توفيق بوعشرين”، اصدر وزير العدل والحريات، بلاغا في الموضوع، توصل الموقع بنسخة منه. يقول: “تبعا لما جاء على لسان السيد ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، من ادعاءات بشأن ملكية وزير العدل والحريات ، لأسهم في الشركة المالكة لجريدة (أخبار اليوم)، واتهامه له بتسريب وثائق قضائية خاصة بالسيد خالد عليوة لفائدة الجريدة ذاتها”

معربا في ذات البلاغ، ” عن استغرابه الشديد لهذه الادعاءات، مؤكدا أنه لا يملك أي سهم في أي جريدة كيفما كان نوعها؛ كما أن أخلاقه لا تسمح له بتسريب أي وثيقة، خاصة إذا كانت مطبوعة بطابع السرية كما هو الحال بالنسبة لوثائق ملف السيد عليوة والتي لا توجد أصلا بديوانه” يقول الرميد.

كما ذكرا في البلاغ “بان ملف السيد خالد عليوة سبق أن أصدر بشأنه المجلس الأعلى للحسابات تقريرا مفصلا ومنشورا، كما أن ملفه القضائي يوجد منذ أكثر من سنتين بين العديد من الأيادي، مما يجعل توجيه الاتهام إلى وزير العدل والحريات بتسريب وثائق هذا الملف مجرد تصفية حسابات سياسوية وشخصية كان ينبغي على السيد ادريس لشكر بحكم مسؤوليته السياسية أن يتعالى عنها”، يضيف نفس البلاغ.

التعليقات مغلقة.