على هامش منتدى “كرانس مونتانا” دومينيك دوفيلبان : يتعين علينا أن لا ننسى هنا في الداخلة لفتح حوار سياسي بعد 40 سنة من النزاع المؤلم حول قضية الصحراء”

 الداخلة : أكد الوزير الاول الفرنسي الأسبق ، دومينيك دوفيلبان، اليوم السبت بمدينة الداخلة ، على “الضرورة الملحة” لحوار سياسي “بعد نحو 40 سنة من النزاع المؤلم حول قضية الصحراء”.

وقال دوفيلبان، الذي كان يتحدث خلال ندوة نظمت على هامش منتدى “كرانس مونتانا” حول موضوع “تعزيز الحوار بين إفريقيا والمغرب العربي وأوروبا: ضرورة ملحة”، إنه “يتعين علينا أن لا ننسى هنا في الداخلة الضرورة الملحة التي بات يكتسيها فتح حوار سياسي بعد 40 سنة من النزاع المؤلم حول قضية الصحراء”
وتابع أن هذا المنتدى “هو بمثابة رسالة من أجل العمل، بدعم من الأمم المتحدة، على تعميق المسار السياسي ، ومواصلة التطور الاقتصادي والانفتاح على العالم”
وشدد على أنه “في هذه الظرفية المضطربة وغير المستقرة ، لن يكون بمقدور أي واحد الاقتناع أو حتى القبول بوجود نزاعات في وضعية جمود”.
وفي نفس السياق، أبرز رئيس الحكومة الفرنسية الأسبق، “أن المغرب يرسخ نموذجا للتحول والاستقرار قل نظيره في المنطقة، بفضل الجهود الحثيثة التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس”
.

حدث/و.م.ع

 

التعليقات مغلقة.