المغرب يجدد موقفه الثابت بشأن حق الدول الأطراف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة في تطوير برامجها النووية الوطنية للاغراض السلمية

أكد وزيرالطاقة والمعادن والماء والبيئة، عبد القادر عمارة اليوم الاثنين في فيينا إن المملكة المغربية تجدد موقفها الثابت بشأن حق الدول الأطراف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة في تطوير برامجها النووية الوطنية التي تهدف إلى استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية دون تمييز ووفقا لبنوذ المعاهدة.

وأضاف في كلمة ألقاها خلال الدورة التاسعة والخمسين للمؤتمرالعام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ، أنه بات من الضروري أن يكون الولوج إلى هذا الحق مصحوبا بالمساعدة التقنية للوكالة من أجل مساعدة الدول الأعضاء، ولا سيما البلدان النامية، من أجل اكتساب والتحكم في التطبيقات والتكنولوجيات النووية التي تخدم التنمية المستدامة.
وفي هذا الصدد أوضح السيد عمارة إن تزايد أعمال الإرهاب والجرائم العابرة للحدود يحتم على المجتمع الدولي اتخاذ الإجراءات اللازمة بشكل استباقي للحيلولة دون حصول الأفراد والجماعات على المواد الإشعاعية والنووية من أجل استخدامها لأغراض إجرامية أو إرهابية
.

 

ماب

 

التعليقات مغلقة.